Min menu

Pages

the new


قصائد جميلة عن الحب

أحبـك يا ليلى مـحبة عاشـق             عليه جـميع المصعبات تـهون

أحبـك حبا لو تـحبين مثلـه                 أصـابك من وجد علي جنـون

ألا فارحـمي صبا كئيبا معذبـا              حريق الحشا مضنى الفـؤاد حزين

قتيـل من الأشـواق أما نـهاره             فبـاك وأمـا ليلـه فـأنيــن

له عبرة تـهمي ونيـران قلبـه              وأجفانـه تذري الدموع عيـون

فياليت أن المـوت ياتي معجـلا            على أن عشـق الغانيات فتـون

احبك..
يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من احببته من كل قلبي
يا من قادني الى الخيال

أُعلّلُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
ولكنَّ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
وكنتُ خَليّاً لستُ أَعرفُ ما الهوى
فأصبحتُ حَيّاً والفؤادُ متيّمُ.

قَد كُنتُ أَرجُـو وَصلَكُم  *  فَظَلَلتُ مُنقَطِعَ الـرَّجاءِ

أَنتِ الَّتِي وَكَّلتِ عَيـنِي  *  بالسُّهادِ وَبِالبُكاءِ

إِنَّ الهَوَى لَو كَانَ يَنفُذُ  *  فِيهِ حُكمِي أَو قَضائِي

لَطَلَبتُهُ وَجَمَعتُهُ  *  مِن كُلِّ أَرض أَو سَماءِ

فَقَـسَمتُهُ بَينِي وَبَينَ  *  حَبيبِ نَفسِي بِالسَّواءِ

فَنَعيشَ مَا عِشنا عَلَى  *  مَحضِ المَوَدَةِ وَالصَّفاءِ

حَتَّى إِذَا مُتنَا جَميعا  *  والأُمورُ إلى فَناءِ

مَاتَ الهَوَى مِن بَعدِنا  *  أَو عَاشَ فِي أَهل الوَفاءِ





Comments